Office des Etablissements de Jeune 
السياحة الشبانية

قبر الرومية... لما جمال الطبيعة يعانق التاريخ

تنام مدينة تيبازة على ساحل البحر الأبيض المتوسط كالعروس، فاتحة عينيها على حضارة القرن الحادي والعشرين، غير أنّها لا تعيرها اهتماما، لكونها مدينة تضرب بجذورها في أعماق التاريخ، فهي إلى اليوم لا تزال تحتضن كنوزا أثرية تتحدث بكل اللغات التي مرّت على هذا المكان واستوطنته.

 


موقع مدينة تيبازة وتسميتها

 تعتبر إحدى أبرز المدن الجزائرية الواقعة على ساحل حوض البحر المتوسط، وتبعد عن العاصمة الجزائر حوالي خمسة وسبعين كيلومتراً إلى الغرب منها، أسّست لأول مرّة على يدّ الفنيقيين؛ فاتخذوها مستعمرة تجارية لهم، أمّا الاسم تيبازة فهو مشتق من اللغة الفينيقية وتعني الممر؛ لأنّها كانت تعبر ممراً يربط ما بين مدينة إيكوزيم الجزائر حالياً ومدينة إيول أي شرشال حالياً، ثمّ عرفت باسم قرطاجية، واكتشفت فيها مستعمرات تعود لفترة الحكم الفينيقي أي حوالي القرن . واحتلها الرومانيّون في الفترة ما ...


شرشال المدينة ذات ثلاث أسماء

تطل مدينة شرشال أو القيصرية على الواجهة الساحلية للجزائر، ويعترف كل زائر لها أنها ليست ككل المدن الجزائرية.

وتجمع شرشال بين ثلاثة أشياء زرقة البحر والمناظر الطبيعية، من أشجار وجبال خلابة محيطة بها، والآثار الرومانية كشاهد على حقبة تاري خية قديمة.   


احياء اليوم العالمي للسياحة

في اطار احياء اليوم العالمي للسياحة وبناءا على الإحتماع الأخير المنعقد بمركز الترفيه العلمي تم تسطير برنامج ثري ومتنوع يدوم لمدة اسبوع من 27 سبتمبر الى 03 اكتوبر 2017 بالأماكن التالية :